شبوة الحدث

2021-05-09 00:00:00

حصار الحوثي

كتاب وآراء
2021-04-01 21:23:09

الحصار الذي تتحدث عنه مليشيا الحوثي هو الذي يستهدف شل قدرتها على تهريب السلاح والخبراء، أما الشعب اليمني فهو محاصر من قبل هذه المليشيات.

‏ترفض المليشيات فتح مطار صنعاء كمطار داخلي لأن المستفيد هو المواطن، وترفض صرف مرتبات الموظفين من عوائد المشتقات النفطية لأنها تريدها كمجهود حربي.

من غير المنطقي أن يفتح مطار صنعاء للرحلات الخارجية بدون رقابة للشرعية في ظل سيطرة المليشيات عليه لما لذلك من خطورة بالغة، وتجربة سيطرة المليشيات على المطار في 2014م ماثلة للعيان وكيف أصبح بمثابة فرزة لجلب السلاح والخبراء الايرانيين وتم توقيع عقد لتسيير 28 رحلة أسبوعيا بين ⁧‫صنعاء‬⁩ وطهران‬⁩.

‏وبالنسبة لميناء الحديدة فهو يستقبل معظم المواد الغذائية التي تغطي كل ⁧‫اليمن‬⁩، بالإضافة الى أن موانيء عدن والمكلا وغيرها مفتوحة، وكذلك المنافذ البرية الوديعة وشحن والمنافذ الجوية عدن وسيئون، كما أن مطار صنعاء مفتوح أمام المنظمات الدولية وتتدفق المواد والمساعدات بكل يسر.

وتبقى عوائد المشتقات النفطية باعتبارها حق للدولة حيث تم الاتفاق على إيداع عوائدها الضريبية والجمركية بحساب خاص بالبنك المركزي في الحديدة لتغطية مرتبات الموظفين ومع ذلك سحبت مليشيا الحوثي 38 مليار ريال لتمويل حربها ضد اليمنيين وتنصلت من الاتفاق الذي وافقت عليه برعاية أممية.

مع العلم أن الحرب بالنسبة للحوثي مصدر ثراء حيث نبت من هذه الحرب عشرات التجار في مجال النفط واستغلوا لافتة الحرب في صناعة السوق السوداء التي راكمت لهم الثروات الهائلة من أوجاع اليمنيين، فناطق الحوثيين محمد عبدالسلام يعد من أكبر هوامير النفط ويلعب بالمليارات وحين يطالب بإدخال البواخر فإنه يقصد بواخره المحملة بالمشتقات النفطية التي هي في معظمها نفط إيراني مقدم كدعم لمليشيا الحوثي لكنه يبيعه بأضعاف اضعاف سعره في السوق العالمي.

‏هذه هي حقيقة مطالبات مليشيا الحوثي برفع الحصار الذي سيفتح الباب لها على مصراعية للعبث باليمن وإطالة أمد الأزمة وربط صنعاء علنا بطهران.

وعلى الجانب الاخر فإن الجانب الإنساني الذي يتشدق به الحوثي يسقط تماماً مع الحصار الخانق الذي تفرضه هذه المليشيات على مدينة تعز منذ 6 سنوات، وتسحقه الصواريخ البالستية التي تدك بشكل شبه يومي مدينة مارب المكتظة بالسكان، والقذائف التي تستهدف مخيمات النازحين، إذ أن القيم لا تتجزأ، وآخر من يمكنه الحديث عن القيم هي عصابة الحوثي.

http://shabwahalhadath.info/news/18872
You for Information technology