وزير التربية يترأس اجتماع بسيئون لمناقشة الأوضاع التعليمية والتربوية بالوادي والصحراء

أخبار المحافظات

وزير التربية يترأس اجتماع بسيئون لمناقشة الأوضاع التعليمية والتربوية بالوادي والصحراء

2021-04-02 03:53:14
وزير التربية يترأس اجتماع بسيئون لمناقشة الأوضاع التعليمية والتربوية بالوادي والصحراء
شبوة الحدث/ متابعات
ناقش لقاء اليوم بمدينة سيئون برئاسة وزير التربية والتعليم الأستاذ طارق سالم العكبري، مع قيادة السلطة المحلية، ومكتب التربية بالوادي والصحراء، الأوضاع التعليمية والتربوية اولصعوبات التي تواجه سير العمل وسبل الكفيلة بمعالجتها.
وفي اللقاء الذي ضم مدراء الإدارات بفرع مكتب وزارة التربية والتعليم بالوادي والصحراء نقل الوزير العكبري  تحيات رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تأتي امتداد لتفقد الأوضاع التربوية والتعليمية في عدد من المحافظات. 
لافتا إلى أن حجم المعاناة التي يعاني منها القطاع التربوي كبيرة ويتوجب بذل المزيد من الجهود والعمل بتفاني للخروج بالوضع إلى بر الأمان، وأشار أنه منذ مباشرة بالوزارة عمل على تقيم شامل لتعزيز استقرار التعليم، موضحا أن زيارته التفقدية للمحافظات تأتي في إطار هذا التقييم وكذا تلمس احتياجات فروع الوزارة والصعوبات التي يعاني منها. 
وأشاد وزير التربية بما حظي به قطاع التعليم بالوادي والصحراء من دعم ورعاية من السلطة المحلية، مثمنا الدور الذي تقوم قيادة فرع الوزارة والكوادر التربوية في استقرار التعليم، مشددا على أهمية المحافظة على المنجزات والمشاريع بما يسهم في تعزيز قدرات الطلاب في تحصيلهم العلمي.
وأضاف أتينا من المجتمع وندرك ما يمر به المعلم من معاناة في ظل أوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة، وقدمنا مطالبهم إلى رئاسة مجلس الوزراء عبر حزمة من المقترحات وسنبقى متابعين لها باستمرار حتى ينال المعلم حقوقه ومعالجة كافة قضاياه.
كما تطرق الوزير خلال الاجتماع إلى المشاريع التي تم افتتاحها لدى زيارته للوادي والصحراء والتي تأتي في إطار خطة شاملة للارتقاء بمستوى الخدمات التعليمية.
من جهته رحب وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء بزيارة وزير التربية والتعليم إلى مدينة سيئون، موضحا حجم تدخلات السلطة المحلية بالوادي والصحراء في القطاع التربوي والتي بلغت 25 مشروعا بكلفة إجمالية بلغت نحو سبعة مليون دولار، أنجز منها 16 مشروع فيما يتم التجهيز لإعلان مناقصة 11 مشروع طارئ. 
مشيرا إلى أنه تم استيعاب خمسة ألاف معلم متعاقد بمديريات وادي وصحراء حضرموت على نفقة السلطة المحلية، الأمر الذي أدى إلى استقرار العملية التربوية والتعليمية، مثمنا جهود مكتب وزارة التربية من خلال السعي الحثيث لتوفير وتحسين البيئة التعليمية.
فيما ذكر مدير عام مكتب وزارة التربية والتعليم بالوادي والصحراء الدكتور محمد فلهوم ما حظي به الحقل التعليمي دعم ورعاية من خلال افتتاح 71 مختبر علمي والعديد من مراكز الحاسوب في الثانويات والمدارس، إضافة الدورات التأهيلية للمعلمين. 
واستمع الوزير من مدراء الإدارات بفرع مكتب الوزارة بالوادي والصحراء إلى المشاكل والصعوبات التي تواجه سير العملية التربوية والمقترحات اللازمة لمعالجتها.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر