في الذكرى الأولى لتعيين محافظ شبوة محمد صالح بن عديو

كتاب وآراء

في الذكرى الأولى لتعيين محافظ شبوة محمد صالح بن عديو

2019-11-22 00:17:44

أيام وتحل الذكرى الأولى لصدور قرار تعيين الأخ محمد صالح بن عديو محافظا لشبوة يومها أجمع أبناء شبوة على أنه القرار الصائب والخيار المناسب وهي من المناسبات النادرة التي يحدث فيها إجماع مجتمعي لمختلف قوى التأثير سياسية وقبلية في شبوة ..

قال الرجل صادقا دعونا نعمل لشبوة وتنميتها وننهض بها من هذا الواقع السيء شبوة لايجوز أن تبقى على الهامش ولا على أرصفة الإهمال فهي تمتلك كل المقومات لتكون في المقدمة ..

قام الرجل مسنودا بتأييد مجتمعي ومتسلحا بخبرة في التعامل مع شؤون شبوة بالشروع في تنفيذ رؤيته شبوة وتنميتها أولا ..

وجد حواجز ضخمة من المعيقات والقيت في طريقه أكوام من المشاكل المفتعلة والحرائق التي أشعلت منذ الأسبوع الأول فتعامل معها بقدرته الفائقة في تفكيك العقد التي اكتسبها من دوره كأحد أبرز المصلحين الشباب قبل أن يكون مسؤولا أو قائدا ..

واجه قوى الفساد بحزم وصرامه وأدار ظهره لكل الضغوطات قالها بوضوح وتكرار لم أختر هذا الموقع ولم أسع له وأطلبه ولست بحاجة الى جاه أما وقد اصبحت مسؤولا عن أمر الناس فلا أقبل أن أكون ممرا للفساد والعبث ..

قفزت شبوة الى واجهة الأحداث وبات المجتمع اليمني يتحدث عنها وعن قائدها الشاب الذي أعاد لها اعتبارها ..

وفي اللحظة التي خيم اليأس والبؤس على المجتمع اليمني وهو يشاهد سقوط دولته وتداعي مؤسساتها وانهيارها وصعود لمشروع المليشيات الذي يهدد كيان المجتمع في تلك اللحظة الأشد قتامة يظهر الشاب الشبواني من جديد يبعث الامل ويستعيد المبادرة ويرفع الرأية ويسقط الانقلاب الثاني ويظهر في عيون اليمنيين كرمز وطني يخط اسمه كواحد من صناع التأثير في اليمن ..

عام حافل بتجربة تستحق الاهتمام والنقاش والحديث حولها لن تخلو بالطبع من أخطاء ولا هفوات لكن ماهو مؤكد أن شبوة في نوفمبر ٢٠١٩ مختلفة تماما عن شبوة في ذات التاريخ قبل عام ..

الأكثر قراءة

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر