سجون الانقلاب الحوثي.. غرف الموت المغلقة لليمنيين

أخبار المحافظات

سجون الانقلاب الحوثي.. غرف الموت المغلقة لليمنيين

2019-07-09 11:01:00
سجون الانقلاب الحوثي.. غرف الموت المغلقة لليمنيين
شبوة الحدث متابعات

يتساقط المختطفون اليمنيون في سجون الانقلاب الحوثي كأوراق الخريف، جراء التعذيب الممنهج، فيما تستمر موجة الاعتقالات في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين على نطاق واسع. 

فبعد أسابيع من وفاة 2 من المعتقلين، أحدهما أسير حرب في سجون الحوثي بمحافظة الحديدة غربي البلاد، جراء التعذيب الوحشي، تكررت ذات الجريمة بوفاة مختطف آخر في سجون الانقلابين بالعاصمة صنعاء. 
وقالت مصادر يمنية حقوقية، لـ"العين الإخبارية"، إن أيمن المقطري توفي تحت التعذيب في قسم شرطة "شميلة" الخاضع لسيطرة الانقلابيين، وذلك بعد أيام من إيداعه بالمعتقل الواقع جنوبي العاصمة. 
ولفظ المقطري أنفاسه الأخيرة تحت الضرب المبرح والتعذيب الشديد من قبل عناصر مليشيا الحوثي، حسب ذات المصادر.

اختطافات في إب

في السياق ذاته، شنت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران حملة مداهمات واختطافات واسعة بحق عمال بالأجر اليومي في محافظة إب وسط البلاد. 
وطبقا لمصادر محلية، فإن حملة مليشيا الحوثي طالت عمال مباني قيد الإنشاء في شارع الـ30 غرب المدينة وصوبت تجاههم النيران، وأحرقت ودمرت المعدات الخاصة بالبناء. 
 
ويوجه 3 عاملون تعرضوا لإصابات مباشرة بالرصاص، أحدهم بجروح بليغة، خطر الوفاة بعد اعتقالهم بجانب آخرين بشكل جماعي إلى أحد سجون المحافظة، حسب المصادر. 
وتتهم منظمات حقوقية يمنية جماعة الحوثي الإرهابية بممارسة التعذيب البشع وسط عشرات السجون السرية التي تفتحها في المناطق الخاضعة لسيطرتها والتسبب بوفاة 126 مختطفا.

محاكمة ظالمة لمواطنة يمنية

في ذات السياق، جددت منظمة العفو الدولية دعوتها لمليشيات الحوثي إلى إلغاء حكم الإعدام الصادر بحق مختطفة يمنية والإفراج الفوري عنها. 
وذكرت، في بيان، أن مليشيا الحوثي تنفذ الثلاثاء محاكمة جائرة لفتاة عشرينية تدعى ‎أسماء العميسي، وتلفق لها تهما لا أساس لها من الصحة. 
وكانت أسماء، وهي أم لطفلين، قد تعرضت للاختفاء القسري وسوء المعاملة بعد اختطاف الحوثيين لها من أحد شوارع صنعاء مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2006، قبل أن تحيلها مطلع العام الجاري إلى محكمة معنية بمكافحة الإرهاب، وفق للمنظمة الأممية. 
‏وكان تقرير لجنة خبراء اليمن التابعة للأم المتحدة، كشف قيام مليشيا الحوثي باستخدام مئات المدنيين رهائن وكوسيلة لغرض تبادل الأسرى في المستقبل مع الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا. 
فيما تذهب إحصاءات حقوقية لتقدير عدد المختطفين المدنيين والأسرى في السجون والمعتقلات الحوثية إلى أكثر من 16 ألفا، بينهم نحو ألف مختطف يمارس بحقهم أبشع أنواع التعذيب والانتهاكات. 

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر