هام .. قادة ميليشيات الحوثي في حالة رعب من إقدام الشرعية على اتخاذ هذا القرار

أخبار المحافظات

هام .. قادة ميليشيات الحوثي في حالة رعب من إقدام الشرعية على اتخاذ هذا القرار

قبل شهرين
هام .. قادة ميليشيات الحوثي في حالة رعب من إقدام الشرعية على اتخاذ هذا القرار
شبوة الحدث متابعات

كشفت مصادر محلية في مدينة الحديدة عن مخاوف لدى قيادة ميليشيات الحوثي خشية نفاد صبر القوات الحكومية واتخاذ قرار من قبل الأخيرة باستمرار العمليات العسكرية لانتزاع المدينة والميناء بالقوة. 

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن المصادر، أن الجماعة استمرت في الأيام الماضية في استقدام المسلحين إلى المدينة، والقيام بعمليات إحلال شاملة لعناصرها في أجهزة الأمن وأقسام الشرطة، بعد إلباسهم زي قوات الأمن الرسمي، بالتوازي مع عمليات حفر الأنفاق والخنادق. 





وطبقاً للمصادر نفسها، قامت الجماعة باستئجار المئات من العمال في المدينة من أجل المشاركة في حفر الخنادق والأنفاق، مقابل أجر يومي قدره 4 آلاف ريال (أقل من 10 دولارات) و6 آلاف ريال، للعمل قرب المناطق القريبة من خطوط التماس. 

ويقدر المراقبون أن مغادرة المبعوث الأممي صنعاء صامتاً دون الإدلاء بأي تصريح لوسائل الإعلام، يشي بأنه تلقى ردوداً مخيبة للآمال من قبل قيادات الجماعة الحوثية التي تمكنت من التقاط أنفاسها في الحديدة، وأعادت ترتيب صفوفها للصمود أكثر في مواجهة القوات الحكومية حال تجدد العمليات العسكرية. 

وحشدت الجماعة العشرات من المرضى إلى مطار صنعاء لاستقبال المبعوث الأممي؛ لجعل التركيز ينصبّ على «إعادة فتح مطار صنعاء»، وهو الملف الذي لم يتم التوافق عليه خلال مشاورات السويد بعد أن رفضت الجماعة مقترحاً بتحويله إلى مطار محلي، وأن تمر الرحلات منه عبر مطاري عدن وسيئون. 

وذكرت مصادر مطلعة في صنعاء، أن غريفيث رفض خلال لقاءاته مع قيادات الجماعة، أمس، الإجراء الأحادي والصوري الذي زعمت أنها قامت خلاله بتسليم ميناء الحديدة، وطالب بأن تتم الخطوات بناءً على الخطة التي وضعها رئيس فريق المراقبة ولجنة تنسيق الانتشار برئاسة كومارت.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر